واصف جليل يعيّن البنزرتي مدرباً لنسور قرطاج لمنعه من الترشح لرئاسة الجامعة

تبدو‭ ‬قضية‭ ‬تعيين‭ ‬فوزي‭ ‬البنزرتي‭ ‬كمدرب‭ ‬للمنتخب‭ ‬التونسي‭ ‬معقدة‭ ‬ولها‭ ‬أبعاد‭ ‬تتجاوز‭ ‬الجانب‭ ‬الرياضي‭. ‬ففي‭ ‬تصريحاته‭ ‬التلفزيونية،‭ ‬عبر‭ ‬البنزرتي‭ ‬عن‭ ‬رغبته‭ ‬في‭ ‬الترشح‭ ‬لرئاسة‭ ‬الجامعة‭ ‬التونسية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم،‭ ‬مؤكداً‭ ‬أنه‭ ‬الشخص‭ ‬المناسب‭ ‬لهذه‭ ‬المهمة‭ ‬نظرًا‭ ‬لخبرته‭ ‬الواسعة‭ ‬وإنجازاته‭ ‬العديدة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬كرة‭ ‬القدم،‭ ‬حيث‭ ‬يُعتبر‭ ‬أحد‭ ‬أكثر‭ ‬المدربين‭ ‬تتويجاً‭ ‬بالألقاب‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬والعالم‭ ‬العربي‭.‬

ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬أشار‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المراقبين‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التعيين‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬تحركاً‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬واصف‭ ‬جليل،‭ ‬الرئيس‭ ‬المؤقت‭ ‬للجامعة‭ ‬التونسية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭.‬‭ ‬ويبدو‭ ‬أن‭ ‬جليل‭ ‬سارع‭ ‬إلى‭ ‬تعيين‭ ‬البنزرتي‭ ‬كمدرب‭ ‬للمنتخب‭ ‬بهدف‭ ‬إبعاده‭ ‬عن‭ ‬الساحة‭ ‬الانتخابية‭ ‬وضمان‭ ‬عدم‭ ‬ترشحه‭ ‬لرئاسة‭ ‬الجامعة،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬فترة‭ ‬الولاية‭ ‬الحالية‭ ‬تنتهي‭ ‬في‭ ‬15‭ ‬جويلية‭.‬

وفقًا‭ ‬لمصادر‭ ‬مطلعة،‭ ‬فإن‭ ‬هذا‭ ‬التعيين‭ ‬يُنظر‭ ‬إليه‭ ‬كخطوة‭ ‬لإزاحة‭ ‬البنزرتي‭ ‬من‭ ‬السباق‭ ‬الانتخابي،‭ ‬حيث‭ ‬يعتقد‭ ‬جليل‭ ‬أن‭ ‬وجود‭ ‬البنزرتي‭ ‬في‭ ‬المنافسة‭ ‬قد‭ ‬يقلل‭ ‬من‭ ‬فرصه‭ ‬في‭ ‬الفوز‭ ‬برئاسة‭ ‬الجامعة‭. ‬ويعزز‭ ‬هذا‭ ‬الرأي‭ ‬أن‭ ‬جليل‭ ‬كان‭ ‬نائباً‭ ‬لوديع‭ ‬الجريء،‭ ‬الذي‭ ‬يواجه‭ ‬انتقادات‭ ‬واسعة‭ ‬بسبب‭ ‬ما‭ ‬يعتبره‭ ‬البعض‭ ‬تراجعًا‭ ‬في‭ ‬مستوى‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬التونسية‭ ‬تحت‭ ‬قيادته‭.‬

في‭ ‬الختام،‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التعيين‭ ‬يحمل‭ ‬في‭ ‬طياته‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأبعاد‭ ‬الاستراتيجية،‭ ‬ويعكس‭ ‬التوترات‭ ‬والتنافسات‭ ‬الداخلية‭ ‬في‭ ‬أروقة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬التونسية‭.‬

Related Articles

Leave a Reply

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker