تونس تحقق فائضًا ماليًا لأول مرة منذ 2011

صرح‭ ‬الخبير‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والمختص‭ ‬في‭ ‬المخاطر‭ ‬المالية،‭ ‬مراد‭ ‬الحطاب،‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬23‭ ‬مايو‭ ‬2024،‭ ‬أن‭ ‬تونس‭ ‬نجحت‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2011‭ ‬في‭ ‬التخلص‭ ‬نهائيًا‭ ‬من‭ ‬العجز‭ ‬في‭ ‬المالية‭ ‬العمومية،‭ ‬مما‭ ‬أعاد‭ ‬التوازن‭ ‬إلى‭ ‬ميزانية‭ ‬الدولة‭. ‬وأوضح‭ ‬الحطاب‭ ‬خلال‭ ‬مداخلته‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬المشهد‭ ‬الآن‮»‬‭ ‬على‭ ‬الإذاعة‭ ‬الوطنية،‭ ‬أن‭ ‬ميزانية‭ ‬الدولة‭ ‬كانت‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬عجز‭ ‬مستمر‭ ‬منذ‭ ‬2011‭ ‬حتى‭ ‬2023‭. ‬وأضاف‭ ‬أنه‭ ‬بدءًا‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2024،‭ ‬وعلى‭ ‬مدار‭ ‬الأشهر‭ ‬والفصول،‭ ‬تأكد‭ ‬أن‭ ‬الميزانية‭ ‬استعادت‭ ‬عافيتها‭ ‬بتحقيق‭ ‬فائض‭ ‬في‭ ‬الموارد‭ ‬يفوق‭ ‬النفقات‭.‬

وأشار‭ ‬الحطاب‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬موارد‭ ‬الدولة‭ ‬لعام‭ ‬2024‭ ‬جاءت‭ ‬أساسًا‭ ‬من‭ ‬الجباية،‭ ‬مما‭ ‬يعكس‭ ‬اعتماد‭ ‬تونس‭ ‬على‭ ‬مواردها‭ ‬الذاتية‭ ‬دون‭ ‬اللجوء‭ ‬إلى‭ ‬قروض‭ ‬كبيرة‭. ‬وأشاد‭ ‬بدور‭ ‬وزارة‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬الإيرادات‭ ‬بنسبة‭ ‬12‭.‬8‭% ‬بفضل‭ ‬جهودها‭ ‬في‭ ‬تحصيل‭ ‬الجباية‭ ‬بشكل‭ ‬عادل‭ ‬ومنصف‭.‬

وأكد‭ ‬الحطاب‭ ‬أن‭ ‬موارد‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2024‭ ‬بلغت‭ ‬حوالي‭ ‬11‭ ‬مليار‭ ‬دينار،‭ ‬وهو‭ ‬مبلغ‭ ‬كبير‭ ‬يكفي‭ ‬لتمويل‭ ‬استثمارات‭ ‬البلاد‭ ‬لمدة‭ ‬عام‭ ‬كامل‭. ‬واختتم‭ ‬حديثه‭ ‬بالإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الوضع‭ ‬المالي‭ ‬لتونس‭ ‬حاليًا‭ ‬إيجابي‭ ‬جدًا‭ ‬وأن‭ ‬التعافي‭ ‬مرجح‭ ‬للاستمرار‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬المقبلة‭.‬

Related Articles

Leave a Reply

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker