تلميذان بلعتهما بحيرتين معدتين لري الأراضي الزراعية

عثرت إحدى فرق الحماية المدنية بمنطقة حمام بورقيبة من معتمدية عين دراهم صباح اليوم الاثنين 20 ماي 2024، على جثة تلميذ (18 سنة) غرق أمس الأحد ببحيـرة » الجداونية » بالمنطقة، علما أن فرقا أخرى عثرت أمس الأحد، على جثة تلميذ (17 سنة) غرق عشية السبت ببحيرة « بالي » المتاخمة لمدينة بوسالم، وفق ما أفاد به المدير الجهوي للحماية المدنية بجندوبة عادل العبيدي.

وعززت حالتا الغرق مخاوف المواطنين الذين تحوّلوا بأعداد كبيرة إلى موقعي الحادثتين وهما بحيرتان معدتان للري الزراعي، مطالبين السلط بضرورة تسييج مثل هذه البحيرات وحمايتها، ومنع استغلالها سواء تعلق الأمر بالسباحة أو بالصيد.

وتبلغ مساحة بحيرة » الجداونية » الكائنة بمنطقة حمام بورقيبة نحو 3 هكتارات فيما تبلغ مساحة بحيرة « بالي » ببوسالم نحو 7 هكتارات، وتؤكد تقارير إدارية نسبة الطمي فيهما عالية.

Related Articles

Leave a Reply

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker