حينما يبدع التلميذ :” صفقوا عليا العباد و يقولون مصلّي على النبي عليه “

ابدع  احد التلاميذ الابتدائي في التعبير عن بطولته

من خلال انتاج كتابي ارتقى الى مرتبة المهزلة

و روى التلميذ  انه انقذ ابن عمه  محسن من مهاجمة الكلاب الضالة له

حيث هاجمهم بشجاعة و ضراسة و رميا بالحجارة

فكان مصيررهم الفرار و الابتعاد عن  الضحية ابن عمّه .

و لم تتوقف  بطولة التلميذ حد هنا بل  تجاوز ذلك حيث تم منحه شهادة جماعية من خلال هالة الصفيق من قبل العباد

اعترافا ببطولته و شجاعته

Related Articles

Leave a Reply

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker