طبیب تونسي یتكفل بعملیة تجمیل للمواطن الذي ظھر في برنامج یستحق :“سبحان االله مغیر الأحوال

بعد ّ التعرف على حالة المواطن التونسي الذي ُیدعى
سامي و الذي اختار الھروب من المجتمع و العیش في
الغابة منذ حوالي 29 سنة تقریبا و ذلك بحكم أنّھ صار
عرضة للتنمر من طرف محیطھ بسبب مرض جلدي
أصیب بھ على مستوى وجھھ منذ أن كان عمره 7
سنوات.
وكان قد ّ تحدث عن معاناتھ بتأثر كبیر موجھا نداء للأطباء التونسیین النظر إلى حالتھ الصحیة خصوصا و أن الأمر
اثر كثیرا على نفسیتھ و من أجل التدخل لإجراء عملیة تجمیلیة لیسترجع بھا نفسھ والحیاة من جدید.
استضاف برنامج ”یستحق“ الذي ّ یقدمھ الإعلامي جعفر القاسمي ھذا الاخیر واستجاب طبیب تونسي لندائھ واعدا ایاه من أنھ سیتمكن من الخروج ومغادرة الغابة و عیش ما تبقى من حیاتھ بطریقة عادیة و أن یحقق حلمھ في أن یرافق ابنھ إلى المدرسة ویخرج في نزھة رفقة زوجتھ.
و فاجأ البرنامج عائلة سامي بعد تمكینھ من إجراء عملیة تجمیلیة على مستوى الوجھ وسط تأثر زوجتھ التي ذرفت الدموع فور رؤیتھ و قالت :“ تبارك االله .. ما شاء االله“.
وعلّق جعفر القاسمي موجھا النداء لتقدیم مساعدة لھذه العائلة قصد تحسین مستواھم المعیشي و قال :“أنت راك خونا الكل و حد ما عامل علیك مزیة شكرا لكل من تفاعل و ساھم، صحة لیھ لي ّفرج كرب البشر .. صحة لیكم لي ساھمتو الكل حتى ولو بالكلمة الطیبة“.
وقد أثارت الحلقة تفاعل التونسیین على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وعلقوا :“واالله فرحنا.. سبحان االله مغیر الأحوال واالله یجازي كل واحد وقف وباش یوقف مع سامي.. ”.

Related Articles

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker