كوثر الباردي تبدع في عنبر اللیل ”مشھد الولادة من أقوى المشاھد في الدراما التونسیة

كوثر الباردي ھي ممثلة تونسیة، ولدت في 5 ماي عام
1969 في تونس وشاركت في العدید من الأعمال من
أشھرھا مسلسل (لیام) 1992 ومسلسل (عشقة وحكایات) 1998 ومسلسل (لوتیل) 2004 ومسلسل (نسیبتي العزیزة) 2010 ومسلسل عنبر اللیل سنة .1999
ومع إعادة القناة الوطنیة الثانیة لمسلسل عنبر اللیل ھذه الأیام، أشاد التونسیون بدور كوثر الباردي التي أبدعت في أدائھ وخاصة مشھد الولادة في الحلقة الأخیرة من المسلسل.
وتدور أحداث المسلسل في تونس في فترة الأربعینات، مع عائلة من الطبقة المتوسطة تعصف بھا أنماط العیش الجدیدة
التي فرضتھا تحولات القیم التي شھدتھا تلك الفترة تحول خلالھا الأخوان سلیمان وعزوز إلى أعداء وتتوالى الأحداث.
وبخصوص دور كوثر الباردي ”عائشة“ تداول التونسیون
التدوینة التالیة :
”تلك اللحظات في عنبر اللیل وحلقتھ الأخیرة لحظات الأمل والیأس الحزن والفرح الموت والولادة والتصالح والغفران ،في اللحظة التي لفظت فیھا عائشة أنفاسھا الأخیرة وھي تضع مولودھا ولم تلحق حتي إلي أن تراه وتعانقھ.. تغیب عن الوعي وسط البكاء والصیحات العالیة لتدرك ان الكارما
تتحقق وعدالة المولي تحققت وان كل ساق سیسقي بما سقي وعقابھا لظلمھا لزینب كان شدیدا جدا وجعا قویا كثیرا علي روح واحدة فقدان فلذة كبدھا.. أما عن عزوز فكان لھ من العدالة الإلاھیة والعقاب نصیب ففقدان حبیبتھ الوحیدة كان كفیلا بأن یكسر قسوتھ وظلمھ ویدفعھ إلي التغییر للأفضل واختیار السلام والغفران لیھرب من وجعھ وحزنھ لفقدان
حبیبتھ ویعانق أخاه الوحید الأكبر سلیمان كل منھما عانقا الآخر في لحظة صفاء ونقاء وكل منھما حاملا طفل الآخر ..
ھنا تجتمع رمزیة البراءة والطفولة والنقاء والغفران معلنة عن نھایة الصراعات النفسیة والمشاكل بین الأخوین والمرور بالبدایات السعیدة الجدیدة ولم شمل العائلة أخیرا ،سیناریو ومسلسل أقل مایقال عنھ أنھ تحفة فنیة كلھا أدب
وفلسفات ورمزیات لاشيء إعتباطي أبدا كل شيء مقصود من الكاتب والمخرج ،شكرا لھم ولكل الطاقم الفني الذي
ساھم لإخراج ھذا العمل الرائع للمشاھد ،عمل فني قابل
للتحلیل والتأویل والتفسیر والغوص في تفاصیل الشخصیات والمشاھد ،مشھد النھایة بلحظاتھ المختلفة یدرس حرفیا ،شكرا عنبر اللیل.“.

Related Articles

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker