W3Schools

W3Schools

مشهد مؤثر : معتمر يحمل والدته على ظهره أثناء الطواف حول الكعبة المشرفة (فيديو)

من أمام الكعبة المشرفة، انتشر مقطع فيديو لا يتجاوز مدته ثوانِ معدودة، لشاب وهو يرتدي ملابس الإحرام ويحمل والدته على ظهره حتى يتسنى لها أداء المناسك على أكمل وجه، في لافتة أشاد بها الجميع والتي وثقها أحد الأشخاص المعتمرين الموجودين، وشاهد على المشهد الذي يرد خلاله الشاب، جميل لوالدته التي أفنت عمرها باكمله في تربيته حتى أصبحت في مرحلة الهرم والعجز وتسلل لجسدها أمراض الشيخوخة، وظهر آخر يعينه ويساعده على حملها على ظهره.

كواليس مشهد حمل والدته على ظهره :

تصدر المشهد، الذي ظهر خلاله الابن البار لوالدته موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، حتى أصبح الرواد يتداولونه عبر صفحاتهم الشخصية كلُ يبدي إعجابه للموقف الذي قام به الشاب تجاه والدته المسنة أثناء تواجدهم داخل الحرم المكي، حتى تصدر التريند ومحركات البحث المختلفة.

كانت الأم، التي ظهرت على ظهر نجلها الذي كان يحملها لتتمكن من أداء مناسك العمرة، ترتدي حجابا تقليديا باللون الأبيض، وغمرت السعادة والابتسامة على وجهها البشوش امتنانا للموقف واللافتة الإنسانية التي قام بها نجلها معها، كإنه ترى سنوات الكفاح والتعب وتجني ثمارها أمام عينها في الكبر، حتى ظلت تنظر له في حُب وحنان من الموقف الذي قام به معها.

تعليقات الجمهور :

الكثير من التعليقات الإيجابية والإشادات المختلفة، تلقاها الشاب الذي ظهر وهو يحمل والدته ويمشي بها داخل الحرم المكي، رغم توفير الكراسي والمقاعد لكبار السن غير القادرين على المشي والحركة لأداء المناسك على أكمل وجه، وكان من بين تلك التعليقات: «الله يكتب لهم الأجر، وما الوالدين إلا بوابة توصلنا إلى رضاء الله عنا ودخول الجنة، وبالوالدين إحسانا، اللهم ارحم ضعفنا واجعل أبنائنا بارين بنا وقت الهرم، ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا، ستكون والدته إن شاء الله طريقه لدخول الجنة.

الفيديو :

Related Articles

Leave a Reply

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker