مجموعة من شباب حركة النهضة تدعو قيادة الحركة إلى « تحمل مسؤولية التقصير في تحقيق مطالب الشعب و تطالب بحل المكتب التنفيذي للحزب »

دعت مجموعة من شباب حركة النهضة  القيادة الحالية للحركة الى تحمّل « مسؤولية التّقصير في تحقيق مطالب الشّعب التونسي، و تفهم حالة الاحتقان والغليان، باعتبارعدم نجاعة خيارات الحزب السياسية والاقتصادية والاجتماعية وطريقة إدارتها للتّحالفات والأزمات السياسيّة الى جانب المطالبة بحل المكتب التنفيذي حالا.

وأوضح النائب بمجلس نواب الشعب عن حركة النهضة أسامة الصغير  اليوم السبت 31-07-2021، وهو أحد الممضين على العريضة،أن مجموعة من شباب حركة النهضة، أصدرت عريضة داخلية بعنوان « تصحيح المسار » سيتم لاحقا توجيهها إلى مؤسسات الحركة بعد جمع أكبر عدد ممكن من امضاءات منتسبي الحركة بهدف التوصل إلى حلول جدية.

و حث الممضون على هذه العريضة رئيس البرلمان ورئيس الحركة راشد الغنّوشي على تغليب المصلحة الوطنيّة واتخاذ ما يلزم من إجراءات من أجل تونس لتأمين عودة البرلمان إلى سيره العادي واستعادة الثّقة في هذه المؤسّسة.

كما طالبت هذه المجموعة مجلس شورى الحركة، بتحمل مسؤوليته و حلّ المكتب التّنفيذي للحزب فورا وتكليف خلية أزمة لها الحد الأدنى من المقبوليَة الشعبية تكون قادرة على التّعاطي مع الوضعية الحادّة التي تعيشها تونس لتأمين العودة السّريعة لنشاط المؤسّسات الدّستوريّة واستئناف المسار.
كما دعت قيادة الحزب إلى تحمل مسؤولياتها والتفاعل بجدية مع هذه المطالب في أقرب الآجال، للقطع مع حالة التخبط والبهتة الواضحة مؤكدة استعدادها لخوض كل الاشكال النضالية في سبيل مستقبل أفضل للوطن والحزب.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *