رئيس مجلس نواب الشعب يشرف على موكب احياء الذكرى 64 لإعلان الجمهورية

قال رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، اليوم الأحد 25-07-2021،، « إن تونس تستحق أن تكون نخبتها أكثر تضامنا، و أن تكون مؤسساتها أكثر تساندا »، داعيا إلى « الابتعاد عن التجاذبات التي لا طائل منها، و إحياء عناصر الأمل »، وفق تعبيره.
وأكد الغنوشي في تصريح للصحفيين، عقب إشرافه صباح الأحد بقصر باردو على موكب لرفع العلم بمناسبة عيد الجمهورية، على « استمرار الدولة و وحدة مؤسساتها »، مشددا على أن تونس  » تعيش حربا ضد عدو مشترك، وهو فيروس كورونا »، الذي يحصد يوميا المئات من أرواح التونسيين، وايذي يجب أن تتوحد جهود الجميع في مقاومته.
واعتبر رئيس البرلمان، الذي غادر المستشفى العسكري قبل يومين إثر تعافيه من إصابته بالفيروس التاجي، إن « التونسيين سينتصرون على فيروس كورونا »، الذي وصفه ب »العدو »، مثلما « انتصروا في السابق على الاستعمار وعلى التمزقات والفتن »، مؤكدا أن « الوقت الآن، هو وقت وحدة الصف، وليس وقت التفرق وإثارة الضغائن ».

ضضضضضضضضضضضضضض
ضضضضض22222222222222222
ضضضضضضض33333
ضضضض55555555555555555

و كانت قوات من الأمن قد انتشرت منذ الصباح الباكر في مداخل ضاحية باردو وأغلقت بعض الشوارع والأنهج أمام حركة العربات، وتم تغيير اتجاهات سيرها إلى طرق وأنهج أخرى. كما تم إغلاق الساحة المقابلة للمجلس النيابي بالحواجز، مع انتشار لقوات الأمن، لكن حركة المترو كانت عادية، وفتحت محلات ومقاه أبوابها أمام الزبائن.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *