لأن الافريقي “عقلية” : تصدي جماعي قوي للمؤامرة الفاشلة والألغام البشرية..مفاجأة ثقيلة مع انطلاق التحضيرات…الوحيشي نقطة القوة التي روضت أسماء كبرى قادمة رغم اغراءات النجم والترجي و إنصاف من الكاف..

خاص فقط بموقع ام ام نيوز 

متابعة لما نشرناه حول الاشاعات التي لم تكن بريئة  بالمرة في هذه الفترة الحساسة التي يسعى من خلالها الافريقي الى تجميع المبلغ المطلوب لتخليص النادي من كابوس الفيفا،وبعد نفي الهيئة ماراج حول تسديد القسط الثاني من القطرية ،وبعد ان كشفنا ان هيئة اليونسي كانت وراء التسريبات ،نعود لنؤكد حسب رصد موقع ام ام نيوز  لأجواء الافريقي العقلية حيث كان الرد الجماعي قوي من خلال الدعوات لانهاء اللطخة بمبلغ يحبس الانفاس من اجل غلق جل الملفات والتي تتطلب 20 مليار من بينها 12 مليار الفيفا وبقية المبلغ لتسديد مستحقات اللاعبين المتخلدة بذمة فريق باب الجديد بسبب اليونسي وهذا الأخير حاول مرارا وفق مصادرنا التواصل مع القطرية لتحويل وجهة القسط الثاني وهو ماتسبب تأخير وصوله  الى حين تحقيق الاستقرار وتخليص الفريق من الخونة.

الافريقي الحالي مختلف تماما عن السابق واكدناها مرارا ان الادارة قررت التخلص من الداء الذي كان سببا رئيسيا في انهيار النادي ،وخاصة من السماسرة والمرتزقة والمتعشين الذين لايعيشون الا على مشاكل الفريق وهي صورة طبقا للأصل لمايحدث في تونس من طرف أحد الأحزاب الحاكمة والتي تعلم منها اليونسي تلميذها الدرس فزرع الغاما بشرية كانت تهدف لتدمير النادي واسقاطه من جديد في دوامة المشاكل والإشاعات ،لكن ادارة العلمي التي هي في الأصل من الجمهور تدرك جيدا الحقيقة وهو ماجعلها تتصدى للمؤامرة مع استفاقة الجماهير وماساعد في ذلك  هو تضامن اللاعبين وكوادر النادي الذين وخلافا لكل الاشاعات المروجة عن كواليس مفاوضات تجديد العقود فان الاتفاق وفق رصد موقع ام ام نيوز وانصالاتنا بأكثر من لاعب  شبه حاصل لثقة اللاعبين في الادارة وفي جماهير النادي لذلك المطلوب عدم تصديق كل مايقال والذي يهدف للضغط .

ومادمنا مع الافريقي وتأكيدا لما نشرناه في موقع ام ام نيوز  من قبل حصريا فان منتصر الوحيشي أحد أبرز نقاط قوة الفريق نجح في جلسات ومفاوضات غير معلنة في اقناع اكثر من 4 لاعبين من العيار الثقيل للالتحاق بالافريقي وهي اسماء كبرى تليق بعراقة النادي وليست انتدابات “رحمة على الوالدين ” مثلما فعلها اليونسي من قبل ،اسماء من بينها ثلاثي  اراده الترجي والنجم بقوة  لكن واجهة الافريقي اصبحت المفضلة لأن جماهير الفريق الوحيدة التي تحيط بلاعبيها ولاتتسبب في مشاكل حتى مع تردي النتائج وتبعث الامان في صفوف اللاعب وهو ماجعل غازي عبد الرزاق يتنازل عن مستحقاته ويخفض من جرايته وقد ساهم بذلك في توجيه رسالة إيجابية وليست سيىئة لكل لاعب يريد الانضمام للافريقي،هذا الفريق الذي كشف مسؤول من الكاف انه الاكثر شعبية في تونس وشمال افريقيا لذلك مشاركته في السوبر الافريقي ضرورية .

بقي ان نؤكد ان انطلاق التحضيرات قد تشهد مفاجأة ثقيلة مع ظهور اسماء في التمارين في انتظار  غلق ملف الفيفا ،

(تنبيه: هذا المقال خاص فقط بموقع ام ام نيوز )

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *