ألمانيا: قتلى ومفقودون في انهيار مبانٍ بسبب فيضانات

لقي ستة أشخاص على الأقل حتفهم، وما زال العديد من الأشخاص في عداد المفقودين، في ألمانيا، بعد أن حوّلت فيضانات غزيرة الجداول والشوارع إلى بحيرات، وجرفت سيارات، وسبّبت انهيار بعض المباني.

قالت الشرطة في مدينة كوبلنز الغربية، في تغريدة اليوم الخميس، إنّ أربعة أشخاص لقوا حتفهم في مقاطعة أرفيلر، وإنّ نحو 50 محاصرون على أسطح منازلهم، في انتظار الإنقاذ.

انهارت ستة منازل خلال الليل في قرية شولد. وقالت الشرطة: “أُبلِغ عن فقدان العديد من الأشخاص”.

وأعلنت السلطات حالة الطوارئ في المنطقة بعد أيام من تساقط الأمطار الغزيرة. وشهدت مناطق واسعة من غرب ووسط ألمانيا ودول مجاورة تساقط أمطار غزيرة، ما سبّب أضراراً واسعة النطاق.

وقالت الشرطة إنّ رجلاً يبلغ من العمر 82 عاماً توفي بعد سقوطه في قبو منزله الذي غمرته المياه في مدينة فوبرتال، غربيّ البلاد، التي كانت من بين المناطق الأكثر تضرراً.

وأكدت السلطات الألمانية أنّ رجل إطفاء غرق الأربعاء، خلال أعمال إنقاذ في بلدة ألتينا بغرب ألمانيا، وفُقد رجل آخر في بلدة يوهشتات بشرق ألمانيا بعد اختفائه في أثناء محاولته تأمين ممتلكاته من ارتفاع منسوب المياه.

أدّت الأمطار المستمرة خلال الليل إلى تفاقم ظروف الفيضانات في شرق بلجيكا، حيث أُعلِن غرق شخص، وآخر على الأقل في عداد المفقودين.

وشهدت بعض المدن ارتفاع منسوب المياه إلى مستويات غير مسبوقة، وتحوّلت مراكزها إلى أنهار متدفقة.

غمرت المياه الطرق السريعة الرئيسية. وفي جنوب البلاد وشرقها، قالت خدمة السكك الحديد إنّ حركة القطارات توقفت كلياً، مضيفة أنّ وسائل “النقل البديلة غير مرجحة للغاية”.

في شرق يوبين، على الحدود الألمانية، أُعلِن مقتل رجل بعد أن جرفه السيل، حسبما قال حاكم محلي لشبكة راديو وتلفزيون بلجيكا الناطق بالفرنسية “آر تي بي إف”.

في لياج، المدينة الرئيسية في شرق بلجيكا، قد يفيض نهر الميز عن ضفافه في وقت مبكر من بعد الظهر ويجري إلى قلب المدينة.

ونصحت الشرطة المواطنين بضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية.

وأفادت وسائل إعلام هولندية بأن السلطات في بلدة فالكنبورغ بجنوب هولندا، بالقرب من الحدود الألمانية والبلجيكية، أخلت دار رعاية ودار رعاية مسنين خلال الليل وسط فيضانات حوّلت الشارع الرئيسي في المدينة السياحية إلى نهر.

تضرّر عدد غير معروف من المنازل في مقاطعة ليمبورغ، جنوبيّ البلاد، بسبب الفيضانات، حيث فاضت الأنهار عن ضفافها. ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات مرتبطة بالفيضانات في هولندا.

(أسوشييتد برس)

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *