المنصف خماخم في حوار للموقع : أسس الفريق هم شبابه وصرفنا النظرعن هؤلاء

11 جويلية، 20:00

المنصف خماخم الذي يراس النادي الرياضي الصفاقسي في دورة ثانية ورغم حالته الصحّية ورغم الحرب التي تشنها عليه بعض الصفحات والاحباء بطريقة عشوائيّة الا انه مكن خزينة الفريق باكثر من 24 مليون دينار حتى تواصل النشاط في الفريق وتخطى خطايا الفيفا وخلاص بعض اللاعبين وافادنا ان الفريق بدون تكاتف الجميع وبدون عملية شراء اللاعبين وتكوينهم وبيعهم لن تستقيم الامور في اي فريق خاصة في هذه الظروف الصعبة حيث ان الاشهار توقف ومداخيل الملاعب توقفت ايضا ومساهمات الخواص شبه متوقفة وهي وضعية تهم كل الفرق بدون استثناء رغم تكتم بعضهم .

في الموسم المقبل سنعول على مدرب اجنبي يكون في حجم الفريق ولو ان المدرب حمادي الدو قام مشكورا بكل ما يمكنه ونجح في مهمته ولكن الوضع يتطلب بناء بشباب الفريق (مثل الذي شارك في مقابلة النجم ) مع الاجانب صغار السن والذين برهنوا على مخزون كروي كبير ولن نقوم بانتداب كبيرة وربما ننتتدب لاعبين صغار في السن ولا تكون تكلفتهم كبيرة وسنعول على بقية الاجانب باستثناء سوكاري وايديو وهاني عمامو الذين غادروا الفريق نظرا لطلباتهم المجحفة بينما سيواصل كواكو المشوار .

ونوّه خماخم بحراس الفريق الذين قال فيهم انهم من افضل حراس تونس وبرهنوا انهم في خدمة الفريق .

المنصف خماخم اضاف انه سيغادر ارض الوطن الى فرنسا للتداوي وقال انه يتمنى ان يتحد ابناء صفاقس كلهم وذلك لخدمة الفريق وخوفا منه من الاضمحلال كما حصل لعديد الفرق لان ما يحصل اليوم من تجاذبات وسب وشتم وصل حدّ التشفي منه في المرض لا يمكن الا ان يضر بالفريق فالمنصف خماخم ليس النادي الصفاقسي فانا مجرد قائد ستنتهي مهمتي يوما ما وسيبقى النادي الصفاقسي اكبر مني ومن غيري ومن الاحباء ومن النبّارة .

وفي الختام قال المنصف خماخم انه على يقين ان ابناء الفريق الشبان سيصنعون الربيع وسينجحون في خط اسماءهم بالذهب متى وضع الجميع اليد في اليد وفكروا في مصلحة الفريق لانني بحق خائف على مستقبله في ضوء التطاحن الحالي

حاوره حافظ كسكاس

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *