بالصور: هذا ما أرسلته المرحومة رفقة الشارني إلى زوجها قبل وفاتها

غزى اسم رفقة الشارني مواقع التواصل الاجتماعي في تونس، وتحولت إلى أيقونة لما تعانيه المرأة في تونس من عنف بأشكال وأبعاد مختلفة.
رفقة امرأة شابة وأم لطفل وزوجها عون في الحرس الوطني ، قتلها بخمس طلقات من سلاحه في ولاية الكاف.
وكانت رفقة قبل أن تقتل قد توجهت بشكاية رسمية ضد زوجها لاعتدائه عليها بالعنف وحصلت على شهادة طبية تثبت تعرضها للعنف استوجب عشرين يوما من الراحة.
لكن الزوج بقي في حالة سراح حتى قتلها، ثم ألقي القبض عليه بعد الجريمة.
وكشف برنامج الحقائق الأربعة على قناة الحوار التونسي الليلة عن معطيات وتفاصيل جديدة وشهادات لعائلة المرحومة وجيرانها، كذلك تسجيلات صوتية بين رفقة وصديقاتها، وآخر محادثة لها مع زوجها. 

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *