رئيس الدولة يطلع في منطقة الأمن بسيدي حسين على ملابسات الأحداث التي جدت مؤخرا بالمنطقة

تحوّل رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، بعد ظهر اليوم الجمعة ، إلى منطقة الأمن الوطني بسيدي حسين السيجومي، أين تعرف على ملابسات الأحداث التي جدّت في المنطقة خلال الفترة الأخيرة.
وحسب بلاغ لرئاسة الجمهورية، عبّر رئيس الدولة عن” شعوره العميق بالاستياء ممّا حصل من تجاوزات”، مؤكدا ضرورة تحقيق المعادلة بين الحرّية والأمن، بأن تواصل المؤسسة الأمنية السهر على الاضطلاع بمسؤولياتها في حماية الممتلكات العامة والخاصة والتصدّي للجريمة، مع الاحترام التام للمواطنين وصون كرامتهم الإنسانية وحقوقهم وضمان ممارستهم لحرّياتهم.
وشدّد رئيس الجمهورية على أن التجاوزات المسجّلة “معزولة وفردية”، مذكّرا بأنه “ليس هناك علاقة عداء بين الأمن والشعب” وبأنه “لا بدّ من معاملة الجميع على قدم المساواة دون استثناء، مع تحمّل كلّ شخص مسؤولية أفعاله”.
وقام رئيس الدولة، إثر ذلك، بجولة تفقّدية بمنطقة سيدي حسين السيجومي أين التقى بعدد من المتساكنين واطّلع على مشاغلهم واقتراحاتهم

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *