كل التفاصيل والحقيقة عن فيديو تعرية شاب بالكامل وركله في أماكن حساسة وماذا كشفت التحقيقات…

تونس/ ام ام نيوز 

مازال فيديو تعمد أمنيين تعرية شاب بالكامل في الطريق العام وركله في أماكن حساسة عن طريق أمني ملثم وهو ما أثار استياء الحاضرين ،يثير ردود أفعال واسعة بعد أن أصبح الوضع مخيف وأساليب القمع باتت تثير الريبة منذ تولي هشام المشيشي المسؤولية بوزارة الداخلية ،حتى ان هذه الممارسات لم يفعلها بن علي في فترة ديكتاتوريته.

هذا وقد علم موقع ام ام نيوز ،أنه تم فتح تحقيق عاجل داخل وزارة الداخلية حيث أكدت مصادر رسمية ان الشاب المذكورهو من جرد ملابسه من تلقاء نفسه وقد كان في حالة سكر ،كما توجد معطيات أن الحادثة جدت على خلفية احداث سيدي حسين عشية أمس بعد دفن الشاب الذي توفي في مركز أمن والشاب لم يتجاوز ال20 عاما وقد تم نقله للمركز عاريا كما خضع للتحقيقات وتم الاحتفاظ به ايضا وفق العاىلة وتعنيفه،كما كذب بعض النشطاء رواية وزارة الداخلية حيث ظهرت لقطات في الفيديو تؤكد ان الشاب تمت تعريته ولم يجرد نفسه من حيث وجيد لقطات تنحية أنني ملثم ل”سروال” المعني وهو ملقى على الأرض ،  والوضع بات خانقا ومخيفا جدا في تونس بعد اسنهداف الجميع ،من الفريق قضايا للاعلاميين،الى الزج بأسماء معروفة في السجون ،الزيادة في الأسعار بعد تجويع الشعب وانتشار الوباء بشكل لافت .

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *