بعد تلقيه صفعة قوية لأول مرة: تحركات خفية من الجرئ لاحباط هزيمته واجباره على الاستقالة وقيس سعيد بحوزته هذه الملفات الخطيرة من بينها سر يتعلق بكأس تونس قد تدمر الجميع لكن…..

خاص فقط بموقع ام ام نيوز 

بعد أن تلقى أول هزيمة ومن فريق هلال الشابة ،كشفت جهات خاصة وحصريا لموقع ام ام نيوز ،ان رئيس الجامعة وديع الجريء وحاشيته من بينهم الناطق الرسمي باسم الجامعة الى جانب رئيس الرابطة ،انطلقوا في التحركات الخفية لرفض الجلسة العامة المتعلقة بالتصويت لاعادة هلال الشابة للرابطة المحترفة ،بل واكثر من ذلك حتى وان كانت هناك جلسة عامة فتوجد ضغوطات وعمليات ابتزاز خاصة على الاندية الكبرى من اجل رفض التصويت على العودة لفريق الشابة لأن الاندية الصغرى لاحول ولاقوة لها امام أخطبوط الكرة  .

تحركات واجهتها وفق مصدر رسمي لموقع ام ام نيوز الشابة بالتصعيد واللجوء من جديد للتاس من اجل أبطال قرار المنع من  النشاط بعد العودة للرابطة ولن يتاخرقرار التاس وقد يتم الحسم فيه بعد 3 اسابيع فقط من تقديم المطلب لذلك فان هزيمة الجامعة آتية لاريب .

في المقابل تعالت الاصوات من رياضيين ونواب وسياسين لدعوة رئيس الجامعة للاستقالة ،لانه أخلاقيا لايمكن المواصلة بعد هذه الصفعة القوية حيث أصبح موقف الجامعة محرج .

ومادمنا مع ملف الكرة في تونس ،فان رئيس الجمهورية قيس سعيد بحوزته ملف خطير جدا تسلمه من جهات هامة وفق مصادر خاصة جدا لموقع ام ام نيوز،هذا الملف يورط الجامعة ويكشف اسباب اقالة قديش وزير الرياضة ومعطيات أخرى تورط جهات سياسية وحكومية في الى جانب الجامعة،كما تم الكشف عن اسباب تغيير تسمية الكأس ومحاولة “تشليك” المسابقة وتعمد اطلاق  تسميات رموز وطنية باتفاق بين الجريء وحزب سياسي لغاية تجريد رئيس الجمهورية من كل صلوحياته وهو استغلال خطير جدا للهيكل الرياضي من اجل خدمة اغراض سياسية ومصالح سياسيين وتوجد تسجيلات وشهادات قد تدمر منظومة الكرة لكن تم التفكير حاليا في مصلحة المنتخبات الوطنية والبحث جار في الموضوع.

(تنييه: هذا التقرير خاص جدا جدا بموقع ام ام نيوز ولايحق لأي موقع السطو عليه لأنه سيقع في الفخ)

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *