تطورات متسارعة في حادثة القاء طفلة في الشارع بعد أن ثبتت أن السيارة الديبلوماسية تابعة لسفارة فرنسا والكشف عن هوية سائقها…..

تونس/ ام ام نيوز 

مازالت حادثة السيارة الديبلوماسية التي القت بطفلة السنتين حافية القدمين في الشارع تلقي بظلالها على مواقع التواصل  الاجتماعي ،حيث تبين ان السيارة تابعة للسفارة الفرنسية بتونس وسائقها فرنسي الجنسية أما المرأة المرافقة فهي تونسية ويبدو أن الطفلة أما تعرضت للاختطاف أو التعنيف والتحريات متواصلة في الموضوع .

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *