بكلّ هدوء: نقابات الصحّة ونقابات التعليم …الاخوة الاعداء…حافظ كسكاس

25 ماي، 21:05

بكل هدوء يجب ان لا يتم تحميل قرار نقابة الصحة اكثر مما يستحقه وتفهم الاسباب المنطقيّة لرفضهم ان يتم تلقيح الاطار التربوي (خارج منظومة ايفاكس ” حسب قولهم لان العديد من الاطارات الطبّية لم يتم بعد تلقيحه وهو في الصفوف الاولى لمواجهة هذا الفيروس

من جهة اخرى من حق رجال التربية ان يطالبوا بالتلقيح لانهم يقفون وجها لوجه مع ابن الطبيب والمهنندس والصيدلي والممرض وعامل البناء والموظف والاعلامي وبالتالي ترى نقابته انه معرّض للعدوى وحتى الموت نظرا للاعداد المرتفعة منهم الذين قضوا بسبب الكورونا

الخطأ حسب رايي المتواضع يتحمله طرفان هما وزير الصحّة ورئاسة الحكومة الذان اتخذا هذا القرار قبل دراسة مستفيضة ويبدو انهم وقعوا تحت تاثير نقابات التعليم والخوف على السنة الدّراسيّة لذلك فان ما حدث لا يجب ان يخلق التفرقة التي بدانا نشعر بها بين نقابات تنتمي لنفس الهيكل وهو الاتحاد العام التونسي للشغل ولحسن الحظ انه تم تجاوز الاشكال وعادت المياه الى مجاريها .

الحكمة تفرض على الطرفين الجلوس الى الطاولة والابتعاد عن المزايدات وعلى الطبوبي ان يلجم كل من يريد خلق التفرقة ولما لا على بعض الاطراف التنازل حتى تستمر الحياة في هذا البلد المسكين الذي يرزح تحت ثقل مشاكل مواطنيه

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *