انتصار تاريخي للمريخ على الهلال في كلاسيكو السودان

حقق فريق المريخ السوداني انتصاراً تاريخياً على غريمه الهلال بنتيجة 2-0، في المباراة التي جمعتهما مساء الأحد، في لقاء مؤجل من الجولة الحادية عشرة من منافسات الدوري الممتاز السوداني.

ويعد الفوز تاريخياً بالنسبة للمريخ، إذ يسجل الأول للفريق الأحمر خلال مواجهات العملاقين السودانيين في الـ 20 سنة الأخيرة في منافسة الدوري الممتاز. وتمكن المريخ من حسم الشوط الأول لصالحه بتفوق واضح للغاية، حيث شهد سيطرة كبيرة للفريق الأحمر الذي نجح لاعبوه في خلق العديد من الفرص الخطيرة.

وافتتح الزعيم التسجيل عبر نجمه سيف تيري عند الدقيقة 15، بعدما استغل خطأ فادحاً من مدافع الهلال الطيب عبدالرازق الذي أخطأ في إعادة الكرة إلى الحارس علي أبو عشرين، ليخطفها تيري وينجح في إسكانها الشباك. وواصل سيف تيري تقديم مستوى مميز، بتسجيله الهدف الثاني للمريخ من رأسية رائعة عند الدقيقة 45 من عمر الشوط الأول، مستفيداً من كرة عرضية متقنة من النيجيري توني اودجو.

وبنى المريخ هجماته ولعبه على الطرف الأيمن للهلال، والذي شكّل ثغرة واضحة، إذ ظهر مدافع الهلال الطيب عبدالرازق بمستوى متدنٍّ، وهو الذي ابتعد عن المشاركة رفقة الفريق خلال مبارياته الأخيرة.

ودخل الهلال الشوط الثاني باحثاً عن التدارك وتقليص الفارق، لكن مساعيه لم تكلّل بالنجاح، إذ كانت محاولات الفريق من أجل التسجيل خجولة، أمام دفاع المريخ المتكتل. وظهر الهلال في اللقاء بمستوى متواضع، إذ بدا تائهاً طوال شوطي المباراة، ما أثار سخط وغبطة جماهيره التي شنت هجوماً وانتقادات كبيرة على اللاعبين.

 

ونجح المريخ في المحافظة على تقدمه بعودته إلى المناطق الدفاعية مغلقاً جميع الثغرات أمام هجوم الهلال الذي لم يفلح في فكّ شفرات دفاع المريخ. واستطاع المريخ إنهاء المواجهة بنتيجة هدفين دون مقابل، ليحقق الانتصار الذي أسعد أنصار الزعيم الذين غابوا عن المدرجات بسبب الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا.

واحتفل لاعبو المريخ بالفوز التاريخي على المدرجات بعدما أشعلوا الشماريخ، في رسالة تقدير للجماهير والتأكيد من اللاعبين على افتقادهم لهم.  والتحق المريخ بالفوز بغريمه الهلال في صدارة منافسة الدوري الممتاز، إذ تساوى الفريقان في النقاط برصيد 34 نقطة لكليهما، بينما تنتظر المريخ مواجهة مؤجلة أمام فريق الوادي نيالا.

وخلال القمة أيضا، عبّر لاعبو الهلال السوداني عن مساندتهم ودعمهم للقضية الفلسطينية، من خلال لفتة رائعة، جاءت ضد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، بعد أن حمل اللاعبون علم فلسطين، ودخلوا إلى أرضية الملعب وهم يتوشحون الكوفية التقليدية للشعب الفلسطيني، في رسالة نشرها الحساب الرسمي لفريق الهلال على موقع “فيسبوك”.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *