مشيشي يعلن عن إلغاء إجراء يهم الليبيين عند دخول تونس

22 ماي، 18:03

قال رئيس الحكومة، هشام مشيشى، السبت، ان تونس مستعدة لمراقفة ليبيا في مرحلة البناء المقبلة.

وأكد مشيشي، خلال ندوة صحفية مع نظيره الليبي عبد الحميد الدبيبة ، “إن تونس تعرف مناخا استثماريا مشجعا وان المواطن الليبي له مكانة خاصة في تونس بفعل التقاليد، وان تونس ملتزمة بتحرير المبادلات والتنقل بين البلدين سواء للمواطنين او للتحويلات المالية”.
وتابع موضحا: “ان التبادل بين التّونسيين واللّيبيين يجري بطريقة طبيعية من خلال التعاملات وأنّه يتوجب على حكومتي البلدين مسايرة هذا التطور من خلال تأطيره ووضع كافة الإجراءات والمسارات سواء على مستوى الأشخاص او الأموال او البضائع.
وشدّد على أنّ تونس ستضع كل الخبرات التي راكمتها في عديد المجالات على غرار التكوين والإدارة والبنية التحتية خاصة وان المؤسسات التونسية قادرة على الاشتغال بطريقة سلسة. واعتبر مشيشي ان ما يجمع تونس وليبيا يتجاوز الأطر الدبلوماسية والسياسية والمبادلات التجارية على أهميتها، ويتعداها الى الروابط الحضارية والإنسانية القائمة بينهما والتي تتقوى مهما كانت الظروف.
وثمن رغبة الحكومة الليبية لرفع مستوى التعاوني الثنائي الى جانب تسوية وضعية العمالة التونسية في ليبيا والاستعداد لاستقطاب المزيد منها خلال الفترة المقبلة، ما يقيم الدليل على ايمان الطرف الليبي بأهمية الموارد البشرية التونسية.
وبيّن أنّ تونس مستعدة لرفع القيود على مستوى دخول البضائع والأشخاص والتحويلات وانه سيتم الغاء اجراء تشابه الأسماء على مستوى دخول الى تونس وان هذا الاجراء بات من الماضي.
وابرز أنّ تونس ستسهل دخول المواطن الليبي الى تونس التي سترفع، أيضا، القيود على تملك الليبيين بها خاصة وان الشعوب تستغرب من عقلية القيود وان المواطن الليبي سيعمل في تونس في أريحية.وات

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *